أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات أعلانات سهارى، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .








الإرهاب يتحول إلى نمط العمليات النوعية

خطوة جديدة على طريق الإرهاب الأسود، تخطوها ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، لمحاولة الدفع باتجاه المواجهات ..



16-05-2019 05:08 صباحا
علي المالكي
عضو
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 03-09-2018
رقم العضوية : 3
المشاركات : 8833
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 4-4-1989
الدعوات : 1
قوة السمعة : 10
 offline 
800_b49a6f1d9d

خطوة جديدة على طريق الإرهاب الأسود، تخطوها ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، لمحاولة الدفع باتجاه المواجهات وإحداث أزمات في المنطقة، ويبدو أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من العمليات الإرهابية التي تمولها طهران، خاصة بعد الحصار الذي فرضته الولايات المتحدة الأميركية عليها بدخول المرحلة الثانية من العقوبات حيز التنفيذ وبدء تجفيف النبع الذي يغذي خزينة إيران لتمويل وكلائها في منطقة الشرق الأوسط والعالم وتوفير المعدات والأسلحة والتدريب والملاذ الآمن للإرهابيين.



وتتعاون المملكة مع شركائها من الدول العربية في المنطقة والقوى العالمية الكبرى من أجل القضاء على الإرهاب وتجفيف منابعه والوقوف لمواجهة هذه الظاهرة واجتثاثها وتجريم من يقف خلفها، منذ أن وقعت على معاهدة مكافحة الإرهاب الدولي في منظمة المؤتمر الإسلامي خلال العام 2000م، وتتواصل الجهود لاستئصال شأفة الإرهاب بخطوات جادة محليا وإقليميا ودوليا ووفق الأنظمة الدولية.



وقال محمد حامد الباحث المصري المتخصص في العلاقات الدولية لـ"الرياض" إن استهداف المملكة كارثة كبرى ناتجة عن التدخلات الإيرانية والدعم الحوثي، مشددا أنه يجب على المجتمع الدولي أن يحمي المنشآت النفطية والممرات الحيوية لأن هذا يهدد الأمن القومي العالمي.



وأشار الخبير العسكري والاستراتيجي المصري اللواء محمود منصور إلى أن إيران بعد أن واصلت عنادها مع الولايات المتحدة الأميركية إلى أن وصلت إلى منطقة حافة الهاوية لم يعد أمامها سوى أن تلعب لعبة أخيرة قديمة ولكنها تظن أنها متجددة وهي لعبة ممارسة الإرهاب، وضح ذلك في أحداث القطع البحرية الأربعة ثم في الداخل السعودي، ولا شك أن صبر الولايات المتحدة الأميركية على التصرفات الإيرانية الحمقاء والواضحة المعالم والمصدر للكافة يتحرك الآن بنا إلى نقطة التأديب الواجب إيقاعها بفاقدي العقل الموجودين في طهران والذين اعتادوا أن يمارسوا ألاعيب شيطانية ليل نهار متصورين أن العالم يمكن أن يضيع وقته معهم في ممارسة تلك الألاعيب، إلا أن الأوضاع الاقتصادية العالمية التي تتأثر جداً بأي اضطرابات في منطقة الخليج العربي تحتم إنهاء ذلك الأسلوب من الألاعيب الشيطانية الإيرانية بالإضافة إلى أن الاستقرار الأمني أصبح من الواضح حتمية أن يتحقق في منطقة الشرق الأوسط حتى يمكن للعالم أجمع أن يمارس التنمية في داخل دوله. والآن أعتقد أن صبر العالم على إيران قد نفذ ولم تعد تلك الألاعيب تغني عن توجيه ضربات ساحقة توجع أولئك الذين يديرون الشأن الإيراني والجشع يملأ عقولهم.



وأكد الخبير العسكري والاستراتيجي المصري اللواء جمال مظلوم أن إيران بالطبع لها دور كبير في تغذية الحوثيين سواء بالأسلحة أو الخبراء أو المعلومات أو التكنولوجيا، مشيرا إلى أن الحوثيين يتخذون من البشر اليمني درعا واقيا، وهم ليس لهم ثقل عددي وبشري في اليمن معتمدين على التغذية التي استعدوا لها من العام 2009 في الحرب مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح.



ورأى اللواء مظلوم أن المملكة حتى الوقت الحاضر ما زالت تعطي أملا للحل السياسي، وأرى من وجهة نظري أنه بعد مرور أربعة سنوات على بدء عاصفة الحزم لابد من الحسم العسكري حتى يرضخ الحوثيين لمائدة التفاوض، ولابد من تكثيف العمل العسكري لإرغامهم على الرضوخ.



وشدد اللواء مظلوم على أن المملكة العربية السعودية دولة ذات ثقل كبير في الوطن العربي، وانشغالها بالتحالف العربي في مواجهة الحوثيين وأزمة قطر هو أمر مقصود، ونتمنى أن تتجاوز هذه المشكلات وتتفرغ لبناء دولتها في الفترة القادمة. ومن جانبه، كشف مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، عن توجه الجماعات الإرهابية إلى تكثيف عملياتهم النوعية في عدد محدود من الدول، وأشار المرصد أنه بالرغم من المساعي الإقليمية والمحلية لتجفيف منابع التطرف والإرهاب، فإن الجماعات الإرهابية تسعى إلى إعادة تمركزها في عدد من الأقاليم.



من جهة أخرى حذر مرصد الفتاوى التكفيرية من خطورة تنامي نشاط الجماعات الإرهابية وتوزيعه على مناطق جغرافية متعددة، بهدف تشتيت الجهود الدولية والإقليمية الساعية لتقويض نفوذ ومصادر تمويل تلك الجماعات، ودعا المرصد إلى ضرورة إيجاد حلول جذرية لاقتلاع حواضن الإرهاب في كثير من الدول، مؤكدًا أن الخسائر الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن العمليات الإرهابية مرهقة ومكلفة، وهو ما يؤثر على أي مسعى لمبادرات التنمية والإصلاح في الدول.








المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
مهرجان تمور الأحساء يتحول لبيئة خصبة لإجراء الدراسات والبحوث علي المالكي
0 36 علي المالكي
ستة آلاف مستفيد من الضمان يتحولون إلى مستثمرين في سوق العمل علي المالكي
0 44 علي المالكي

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







  • Web Counter

  • الساعة الآن 10:17 صباحا