أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات أعلانات سهارى، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .








‏د. الغنام: الحوادث تحصد سنة كاملة من معدل أعمار السعوديين

أكد باحث سعودي في الحوادث المرورية والإصابات أهمية رفع مستوى السلامة المرورية وتقليل الحوادث، مشيراً إلى أن أحد مؤشرات ..



07-07-2019 03:42 صباحا
علي المالكي
عضو
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 03-09-2018
رقم العضوية : 3
المشاركات : 8795
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 4-4-1989
الدعوات : 1
قوة السمعة : 10
 offline 
800_955a9a541b

أكد باحث سعودي في الحوادث المرورية والإصابات أهمية رفع مستوى السلامة المرورية وتقليل الحوادث، مشيراً إلى أن أحد مؤشرات رفع مستوى الصحة السكانية في المملكة وأهداف رؤية 2030 هي رفع معدل أعمار السعوديين من 74 إلى 80 سنة.



وأوضح أنه وفق دراسة تمت في مركز الوقاية من الأمراض، تحصد الحوادث سنة كاملة من معدل أعمار السعوديين. وقال الدكتور سليمان عبدالله الغنام، لـ «الرياض»: إنه على الرغم من الاستبشار بخبر انخفاض وفيات ضحايا حوادث السيارات في المملكة من 9031 وفاة في العام 1437 هجري إلى 6025 وفاة في العام 1439، إلا أن إحصائيات المرور لا تعطي صورة كاملة عن مستوى نقصان أعداد الوفيات.



وأوضح أن «هذه الأرقام تعكس الوفيات التي تحدث في مكان الحادث أو في الطريق إلى المستشفى، ولا توجد إحصائيات مرورية لعدد الوفيات التي تحدث بعد وصول المريض إلى المستشفى والتي قد تمثل 25 % من عدد الوفيات الكلي مما قد يؤثر على الإحصائيات السنوية»، لافتاً إلى أن منظمة الصحة العالمية تعرف وفيات حوادث الطرق بأنها «تلك التي تحدث خلال 30 يوما من الحادث».



وأشار الغنام إلى أن الباحث عن آخر إحصائية رسمية في موقع المرور الرسمي يجدها تعود إلى قبل عشر سنوات، في العام 1430 وأكد أهمية تحسين وتحديث قواعد البيانات للوصول إلى إحصائيات دقيقة.



وقال: في ظل رؤية 2030، آن الأوان لأن يعكس الموقع الرسمي للمرور ما وصلت إليه المملكة من تطور تقني وحضاري ليتسنى الارتقاء بمستويات السلامة، مؤكدا على أهمية أن تتبع التوسع بالتقنية دراسات علمية لتقييم أثرها على السلامة المرورية على المستوى الوطني، ومقارنة المناطق ببعضها لتحسين الكفاءة.



وأوضح الغنام: «مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية قام بنشر دراسة في إحدى المجلات العلمية الأميركية ووجدنا في الدراسة أن نسبة ربط حزام الأمان في مدينة الرياض ارتفعت من 34.2 % إلى 75.8 % ، واستخدام الجوال انخفض من 13.8 % إلى 9.8 % بعد تطبيق نظام الرصد الآلي لمخالفتي عدم ربط حزام الأمان واستخدام الجوال باليد أثناء القيادة». ودعا المرور للاستفادة من مثل هذه الأرقام في تقييم حال المخالفات والبناء عليها ببرامج مستقبلية، بالتوازي مع تفعيل كامل لنظام رصد المخالفات عن طريق تطبيق «كلنا أمن» والذي يتيح المجال للمواطنين مشاركة رجال الأمن مهمة رفع مستوى السلامة المرورية.



واختتم الغنام تصريحه لـ «الرياض» بقوله: إن من الأولويات لتحقيق مستوى عالي من السلامة المرورية، «التركيز على ردع فئة المتهورين بوضع أنظمة ضبط حازمه. ولضمان النجاح يجب أن تكون بالتدريج وضمن آليه واضحة ومن دون محاباة». 



واقترح أن يصنف من فئة المتهورين من تصل مخالفاته المرورية إلى 20 ألف ريال سنوياً. وللتعامل مع هذه الحالات يتم إرسال إشعار بسحب رخصته مؤقتاً وإيقاف خدماته ووجوب مراجعة قسم المرور، وأن القيادة بعد هذا الإشعار تعرضه للسجن لمده 3 أشهر مثلاً. وعند مراجعة المرور يتم إلحاقه ببرنامج تأهيلي تتخلله اختبارات للتأكد من استيعابه مفاهيم وقوانين المرور، وعند اجتياز البرنامج يتم منحه رخصة مشروطة بعدم حدوث أي مخالفة لمدة سنة، أسوة بالدول المتقدمة، وأكد أن برامجا على غرار المقترح جدير بإحداث أثر إيجابي على سلامة الطريق.









الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







  • Web Counter

  • الساعة الآن 05:28 صباحا