أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات أعلانات سهارى، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .








«نرسيس».. تجربة فريدة على المسرح السعودي

قدمت أمانة منطقة الرياض تجربة مسرحية نسائية فريدة، ضمن احتفالاتها بعيد الفطر المبارك لهذا العام "موسم العيد" ..



12-06-2019 03:10 صباحا
وسن
عضو
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 05-09-2018
رقم العضوية : 5
المشاركات : 592
الجنس : أنثى
قوة السمعة : 10
 offline 
800_84b0bfa64c

قدمت أمانة منطقة الرياض تجربة مسرحية نسائية فريدة، ضمن احتفالاتها بعيد الفطر المبارك لهذا العام "موسم العيد" على مسرح مدارس دار العلوم بحي الفلاح، تجربة تعطي لمعايير المسرح أولوية خاصة، مثل: لغة الجسد، السينوغرافيا، التكوين، اللغة المكثفة، النص الفلسفي، والتي تهدف من خلالها إلى تعريف الحضور بنوع آخر من المسرح الموصوف بالمسرح "النخبوي" أو المسرح "الجاد" أو المسرح الذي يلتزم بالشروط الفنية بعيداً عن التهريج والسماجات والنكت التي تسخر عادة من خلقة الإنسان أو طرح الموضوعات السطحية.



وتهدف الأمانة أن تخرج العائلة السعودية في نهاية العرض، وأفرادها يحملون في أذهانهم تجربة مسرحية جديدة تمثل لهم إضافة في عالم المسرح، وأن الخشبة تستوعب كل أشكال المسرح وليس شكلاً واحداً، المسرح ليس المسرح الساخر أو الاجتماعي فقط، وإنما هناك مسارح متنوعة لا حصر لها.



على ما يبدو أن الأمانة قدمت ولسنوات طويلة مسرحيات نسائية اجتماعية كوميدية، لكنها في هذا العام ارتأت أن تدخل العائلة السعودية عالماً مسرحياً مختلفاً، ربما لأول مرة يشاهدونه، فكل منا له ذوقه، يفضل هذا على ذاك، لكن الأهم معرفة أن هذا النوع من المسرح الموجود في كل العالم، ولم يمنع الأمانة في هذا العيد أن تستثني من فعالياتها الترفيهية الكثيرة التي تتناسب مع فرحة العيد، هذا العرض ليكون العرض الذي يتطلب جهداً فكرياً لفهمه، يتجاوز مجرد ضحكة وكفى.



لذا حظيت مسرحية "نرسيس" التي حضرها جمهور كبير بردود فعل إيجابية من قبل العائلة السعودية، مؤكدين على أنها تجربة جديدة لأول مرة يشاهدونها، مشيرين إلى أهمية ضرورة تنوع المسرح، ومن جهة رأي القليل من الحضور أن المسرحية تحتاج إلى تركيز كبير لفهمها، فكل حركة وقول وفعل لها معنى، ملمحين أن هذا النوع من المسرح يحتاج إلى استعداد ومعرفة مسبقة لحضوره.



وتتناول المسرحية الأسطورة اليونانية "نرسيس" الذي اشتهر بجماله الطاغي، حيث ترفع عن كل من حوله وأصابه الغرور، وعندما رأى انعكاس وجهه على نبع الماء فتن بنفسه، وراح يحدق بها إلى أن مات، ونبتت فوق جثته زهرة النرجس، لذا تأتي مقولة المسرحية لتؤكد أن النرجسية ليست الذات المتعالية في "موت نرسيس"، إنها الثقة بالنفس والثقة بمن حولنا، وعندما تفقد البشرية ثقتها بنفسها تفقد شرط الإنسانية، وإذا جعلنا من حب النفس خطيئة نخسر أنفسنا، فمن حق الفرد في العائلة أن يحب نفسه بصورة متوازنة، وأن يثق بنفسه، حب النفس يمنح الآخرين الثقة إذا كان حباً متوازناً.



المسرحية من إخراج البحريني خالد الرويعي وبطولة زارا البلوشي ودانه آل سالم، وشارك في التمثيل، كل من البحرينيات ريم ونوس، فاطمة شبيب، لمياء الشويخ، فاطمة كازاروني وساعد في الإخراج باسل حسين، وسعاد عوض الله، وإدارة الإنتاج حسين الرفاعي ومتابعة الإنتاج حسين مرزوق ومنتج منفذ رجا العتيبي.



561_bf40cf0036











الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







  • Web Counter

  • الساعة الآن 06:20 مساء